;


 كشف تقرير صحفي إسباني، عن رد فعل البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم برشلونة، على قرار إيقافه 3 مباريات، بعد طرده أمام أوساسونا بالليجا.

وينص قرار اللجنة، على إيقاف المهاجم البولندي مباراة واحدة لطرده، بسبب حصوله على بطاقتين صفراوين في الدقيقتين 11 و31 من عمر المباراة، ومباراتين لازدراء وإهانة الحكم، تطبيقا للمادة 124 من قانون الانضباط.

وبحسب صحيفة "سبورت" الإسبانية، فإن ليفاندوفسكي كان ينتظر قرار اللجنة خلال تواجده بمعسكر منتخب بلاده ضمن التحضيرات للمونديال.

وأضافت: "أصيب ليفاندوفسكي بالصدمة حرفيا عندما علم بإيقافه 3 مباريات، ويرى أنه لم يحدث منه أي تقليل لاحترام الحكم، والبطاقة الصفراء الأولى لم يكن يستحقها".

وتابعت: "يعتقد روبرت ليفاندوفسكي أن العقوبة مبالغ فيها، وقدم برشلونة التماسا بأن إشارة اللاعب بعد طرده كانت لمدربه تشافي هيرنانديز".

وتقرر غياب ليفاندوفسكي الذي يتصدر قائمة هدافي الليجا حتى الآن برصيد 13 هدفًا، عن مباريات إسبانيول وأتليتكو مدريد وريال بيتيس، عقب كأس العالم، وأعلن برشلونة أنه سيتقدم باستئناف على أمل تخفيف العقوبة التي اعتبرها النادي لا تتناسب مع الخطأ الذي ارتكبه مهاجمه البولندي.