;


 

كشف إريك تين هاج المدير الفني لمانشستر يونايتد، سبب غياب البرتغالي كريستيانو رونالدو، عن مواجهة أستون فيلا، مساء اليوم الخميس، على ملعب أولد ترافورد، ضمن الدور الثالث من كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

وخرج الدون من التشكيل الأساسي لمانشستر يونايتد أمام أستون فيلا، بعد 4 مباريات متتالية شارك فيها رونالدو أساسيا بجميع المسابقات، كما لم يتواجد على دكة البدلاء.

وقال تين هاج في تصريح مقتضب نقلته صحيفة "مانشستر إيفينينج نيوز": "جادون سانشو مريض وكذلك رونالدو، بينما أنتوني مصاب".

وفيما يلي تشكيل مانشستر يونايتد:
دوبرافكا - لينديلوف - ماجواير - فيرنانديز - مارسيال - راشفورد - مالاسيا - فريد - دالوت - فان دي بيك - ماكتوميناي.
ويتواجد على مقاعد البدلاء كل من: دي خيا - مارتينيز - شاو - كاسيميرو - إريكسن - بيليستري - إيلانجا - جارناتشو - شوريتاير.
وسبق أن توج مانشستر يونايتد بكأس الرابطة في 5 مناسبات، آخرها في موسم (2016 - 2017)، كما أحرزها أستون فيلا نفس العدد من المرات، آخرها في موسم (1995 - 1996).


لحق مانشستر يونايتد بركب المتأهلين للدور الرابع من كأس رابطة المحترفين الإنجليزية، بعد فوزه المثير على ضيفه أستون فيلا بنتيجة (4-2)، مساء اليوم الخميس، في المباراة التي احتضنها ملعب أولد ترافورد.

وسجل رباعية مانشستر يونايتد أنتوني مارسيال (49)، وماركوس راشفورد (67)، وتيرون مينجز (78) بالخطأ في مرماه، وسكوت ماكتوميناي (90)، بينما سجل ثنائية أستون فيلا أولي واتكينز (48)، وديوجو دالوت (61) بالخطأ في مرماه.

جاء الظهور الأول لليونايتد في الدقيقة 18 بهدف عبر فيرنانديز، وألغي بداعي التسلل.. بعدها أرسل مالاسيا عرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 25، تابعها دالوت برأسية اصطدمت بدفاع أستون فيلا وعلت العارضة.

وحاول لويز مباغتة دوبرافكا في الدقيقة 31، بتنفيذ ركلة ركنية مباشرة تجاه المرمى، أبعدها ماكتوميناي بصعوبة من على خط المرمى.

وتابع يونج بعدها كرة مبعدة من دفاع اليونايتد على حدود المنطقة في الدقيقة 33، مسددا كرة مباشرة على الطائر، مرت إلى جوار القائم.

ونفذ فيرنانديز مخالفة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، مرسلا كرة مباشرة تجاه المرمى أمسك بها أولسين، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبدأ أستون فيلا الشوط الثاني بقوة بافتتاح التسجيل في الدقيقة 48، بعدما أرسل رامسي بينية مميزة لواتكينز الذي انفرد بدوبرافكا وسدد كرة ساقطة سكنت الشباك.

ولم يتأخر رد اليونايتد بتسجيل التعادل مباشرة في الدقيقة 49، بعدما تلقى فيرنانديز بينية خلف دفع أستون فيلا لينطلق في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، ويرسل تمريرة لمارسيال الخالي من الرقابة تماما داخل المنطقة، ليسدد بسهولة في الشباك.

ونجح أستون فيلا في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 61، بعدما أرسل يونج عرضي داخل منطقة ال6 ياردة، تابعها بايلي برأسية حاول دالوت إبعادها، إلا أنه سجل بالخطأ في مرماه.

وأهدر اليونايتد فرصة محققة لتسجيل التعادل سريعا مرة أخرى في الدقيقة 64، بعدما تلقى راشفورد بينية مميزة من مالاسيا، لينفرد بأولسين ويسدد من داخل المنطقة كرة قوية اصطدمت بالقائم.

وحاول واتكينز قتل المباراة بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 66، بتسديدة من داخل المنطقة إلا أن كرته مرت إلى جوار القائم.

وتمكن اليونايتد من تعديل النتيجة في الدقيقة 67، بعدما تابع راشفورد كرة مبعدة من يونج داخل المنطقة، ليفتكها ويسدد كرة أرضية سكنت الشباك.

وعاد بايلي للظهور بتسديدة أرضية مقوسة من داخل المنطقة في الدقيقة 73، ذهبت سهلة في يد دوبرافكا.

وكاد اليونايتد أن يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 76، بتسديدة أرضية قوية من فيرنانديز من داخل المنطقة، تألق أولسين في إبعادها إلى ركلة ركنية.

واستمر زحف اليونايتد تجاه مرمى أستون فيلا، بتسديدة أرضية قوية من فيرنانديز من خارج المنطقة في الدقيقة 77، مرت بقليل إلى جوار القائم.

ونجح اليونايتد في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 78، بعدما أخطأ أولسين في تمرير كرة، ليفتكها جارناتشو ويمررها لفيرنانديز داخل المنطقة، الذي سدد كرة اصطدمت بمينجز وغيرت اتجاهها وسكنت الشباك.

وفي الدقيقة 89، سدد ماكتوميناي كرة قوية من داخل المنطقة اصطدمت بالعارضة، وبعدها ارتقى إريكسن لعرضية من دالوت، مسددا رأسية ذهبت أعلى العارضة.

وأضاف اليونايتد الهدف الرابع في الدقيقة 90، بعدما تابع ماكتوميناي عرضية من جارناتشو، مسددا كرة على الطائر من داخل المنطقة سكنت الشباك، لينتهي اللقاء بفوز اليونايتد (4-2).